بيان بشأن التفجيرات الإرهابية
4 ربيع الأول 1439 هجري - الأربعاء 22 نوفمبر 2017 ميلادي

• مادة منتقاة تجمع المسائل التي تكثر الحاجة إليها في أبواب العقيدة والفقه والمعاملات من فتاوى الشيخ عبدالعزيز ابن باز، جمع وترتيب القسم العلمي بمؤسسة ابن باز الخيرية.

واطول صبري
7- قصيدة للأخ / محمد بن عبدالرحمن المقرن
واطول صبري
أين حادي الهوى؟!وأين الدليل؟ *** ولدور الحسان اين السبيل؟
سرت من لهفتي وشوقي إليها *** كاهل مثقل ودروب طويل
أنا ما بين دمعتي وفؤادي *** ذاك مستبشر وهذي تسيل
أنا يا قوم عاشق ، وشهودي *** في الهوى أدمعي وقلبي القتيل
لاتلوموا فؤادي اليوم إن الـ *** بوح في حبها جميل جميل
لؤ رأيتم جمالها حين تعلو *** هامة الحسن والخطى إذ تميل
لكرهتم نسائكم من هواها *** ولجد السرى لها والرحيل
أتراني أمس بالكف يوما *** كتفيها ما بيننا من يحول؟
أتراني أضم صدرا يريني *** خلقه الكف كيف كنت تجول؟
أتراني مقبلا من خدود الـ *** حسن ما يستلذ منه الحليل؟
أحرق الشوق يا عروب فؤادي *** وتحيرت فيك ماذا أقول؟
بالبكر تلذ منها وتقضي *** معها ما تشاء وهي البتول
أي قلب حملته في هواها *** أي شوق بمهجتي يستطيل
كنت منذ الصبا أمني فؤادي *** وأمامي غرالجياد تصول
قد حكى لي الزمان عن إلف قومي *** عن دم العاشقين حين يسيل
زوج الحور أيها القوم قوم *** عرفوا ربهم فهان السبيل
دفعوا مهرها وكان مقيل الـ *** خلد عقباهم فنعم المقيل
سل عن الحور مصعبا حين أعطى *** مهرها روحه وما لا يميل
سل عن الحور خالدا عندما ما *** ل من الطعن سيفه المسلول
سل عن الحور أنفسا قد رعاها *** في حمى الله بالجهاد الرسول
مهرها باهظ ومن يخطب الحسناء *** يدني بمهرها ما يطول
شيخنا تلك أحرفي شاكيات *** قلبها الفذ والأماني فلول
شيخنا يا " ابن باز " اعذر حروفي *** إن قلبي بحبهن قتيل
ذاك صنع الهوى فواطول صبري *** كاهل مثقل وجسم نحيل
كم تمنيت أن أخر شهيدا *** أبصرالجرح بالدماء يسيل
عل عينا ترى مناها وتلقى *** في خدود الحسان ما لا يزول
جنة عرضها السماوات والأر *** ض ورزق عن أهله لا يحول
شيخنا جئتكم وأثواب قومي *** رقع والقوام غض هزيل
عرف القوم كيف نحصي الضحايا *** كيف يرمى على القتيل القتيل
ونسينا شكل السلاح فعذرا *** إن حفرالقبور شغل ثقيل
نحن والله إن عددنا كثير *** بيد أنا إذا دعينا قليل
ليس ما قد نقول يأسا ولكن *** يأسنا أن نخاف ما نقول؟!
نصرنا حين ننصر الله صدقا *** في لقاء له تدو الطبول
أدمع الشيخ واحتقان الصبايا *** علقم القهر والعذاب الوبيل
دولة للزمان دالت وبشرى *** القوم أن الزمن دوما يدول
في صراع الحياة نمضي أباة *** حسبنا ربنا ونعم الوكيل
إن بدا مفجع الزمان عجوزا *** فببطبن العجوز طفل جميل
شيخنا يا سواد عيني عذرا *** ذا لهيب الأسى وقلبي الفتيل
لوعة في فمي وشوق بصدري *** وفؤادي بحبه متبول
ما كتبت القصيد أغلو بمدحي *** أنت أعلى والله مما أقول
أو يغني القصيد عن ركب علم *** دربه النور والكف الدليل
أو يغني القصيد عنك معاذ الله *** إن القصيد منك خجول
أظلمت عينكم وفي القلب صبح *** من سنا الله مشرق وظليل
سرت ما لم يسره ألف بصير *** وتجاوزت ما علينا يطول
أنت بدر الدجى وأنس الليالي *** أنت شمس الضحى وأنت الأصيل
رفع الله قدركم ولأهل الـ *** علم قدر لمن رعاه جزيل
أنت حبر . . بحر . . ورحب . وربح *** كيف قلبتها إليك تؤله
لست أعمى فنحن خلفك نمضي *** وبنور الفؤاد أنت الدليل
أنت كف الندى وتاج المعالي *** أنت للمكرمات انت السليل
أنت والله مسبل ، بثياب الـ *** جود حل ثيابها إذ تطول
ترقص الأرض إن مشيت عليها *** ويفوح العبير قمما تقول
أبلغ القول من ثنائي جزاك *** الله خيرا كذا يقول الرسول
شيخنا لم أوفك اليوم حقا *** إنني بالذي كتبت بخيل
أنت إن أجدب الزمان ربيع *** وإذا غص غصه سلسبيل
أنا لله قد نذرت حروفي *** وعلى الله مقصدي والسبيل
أنا لا أكتب القصيد نفاقا *** إنني إن فعلت ذا الذليل
قل لمن سابقوا الهوى شعراء *** يبتغون العطاء بئس العقول
أنا لاأكتب القصيد ارتزاقا *** إن كسبي من القصيد غلول
أستقل الخيول شعرا ومالي *** إن أقلت أخا الهوان العجول
أنف شعري فوق الأنوف أشم *** وبشم الأنوف تعلو الفحول