27 ربيع الأول 1439 هجري - الجمعة 15 ديسمبر 2017 ميلادي

• مادة منتقاة تجمع المسائل التي تكثر الحاجة إليها في أبواب العقيدة والفقه والمعاملات من فتاوى الشيخ عبدالعزيز ابن باز، جمع وترتيب القسم العلمي بمؤسسة ابن باز الخيرية.

الجامعة تبكي رئيسها الأسبق :هكذا أسهم ابن باز في بناء الجامعة الإسلامية
قضى سماحة المفتي جزءاً من حياته في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، في الجامعة الإسلامية ، وأوضح الدكتور صالح بن عبد الله العبود ، مدير الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة أن سماحة المفتي – يرحمه الله – إبان رئاسته الجامعة الإسلامية استطاع أن يجعلها تصل إلأى أعلى مرتبة ممكنة لمؤسسة خاصة بنشر العلم النافع ، وقام المفتي برسم منهجها على هدي الكتاب والسنة بتوجيه من ولاة الأمر في السع ودية فخرجت الجامعة تحت رئاسته – يرحمه الله – أفواجاً كبيرة من أبناء العالم الإسلامي ، عادوا إلى بلادهم مشاعل هداية ودعاة إسلام بالحكمة والموعظة الحسنة ، وفق ما تعلموه على يديه في هذه الجامعة من منهج سلفي قويم.
واعتبر الدكتور صالح بن سعد السحيمي رئيس قسم العقيدة في الجامعة الإسلامية ، أن سماحة الشيخ ابن باز كان على رأس الذين أسهموا في تطوير الجامعة التي هي هدية السعودية إلى العالم الإسلامي أجمع .
وكان – يرحمه الله – ذا صدر وحب وتواضع جم وخلق ، مع كرم وحضور مع طلاب العلم صباحاً ومساء ، وكان يجلس – رحمة الله عليه – مع الغني والفقير يشاركهم بنفسه ، ويأكل مع الفقراء والمحتاجين الذين يتزاحمون على السفرة العامرة ، وهذا ما عرفناه فيه طيلة حياته – رحمه الله كما أن كثيراً من طلاب العلم والدعاة يعيشون على مرتبات تصرف من بيته الخاص ، سواء ما يتبرع به شخصياً أو ما يسعى فيه عند أهل الخير ، إضافة إلى رعاية كثير من الأرامل.
وخلاصة القول إن المسلمين جميعاً فقدوا شيخ الإسلام في عصره ، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يخلفنا فيه خيراً ، وأن يجزيه عن الإسلام والمسلمين عامة وطلاب العلم خاصة خير ما يجزي به عباده الصالحين.
واعتبر الدكتور محمد ربيع المدخلي أستاذ العقيدة في الجامعة الإسلامية أنه مهما قلنا وتحدثنا ، فلا يمكن أن نوفي هذا الرجل حقه ، فهو – يرحمه الله – أمة في رجل ، وهو صاحب فضل ومساهمات كبيرة في نشر العلم والتوحيد ، كما أنه اجتهد – يرحمه الله – في إصلاح ذات البين وتجلى كثيراً في مسائل عدة منها قضايا الطلاق والقضايا الأسرية الأخرى .

الاقتصادية : 14 / 5 / 1420هـ
العدد : 2060