28 ربيع الأول 1439 هجري - السبت 16 ديسمبر 2017 ميلادي

• مادة منتقاة تجمع المسائل التي تكثر الحاجة إليها في أبواب العقيدة والفقه والمعاملات من فتاوى الشيخ عبدالعزيز ابن باز، جمع وترتيب القسم العلمي بمؤسسة ابن باز الخيرية.

عالم فذ وناصح أمين
عالم فذ
إن رحيل الشيخ العالم الكبير عبد العزيز ابن باز يعد خسارة فادحة على الأمة العربية والإسلامية وبرحيله يفقد الجميع عالما فذا نذر جل حياته لخدمة الإسلام وقضايا المسلمين في العالم أجمع.
الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر
رئيس مجلس النواب في الجمهورية اليمنية


الناصح الأمين

إن اهتمام مجلة " الشقائق " بعلماء الأمة المخلصين والتذكير بمآثرهم ومواقفهم وعلى رأسهم سماحة الشيخ ابن باز – رحمه الله – يعطي الصورة الحسنة لما ينبغي أن تكون عليه وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة من التكريم والتوقير لعلماء الأمة ورجالها وإن كان من كلمة تقال في حق الشيخ ابن باز – رحمه الله – فنقول ولن نوفه حقه .
تميز الشيخ ابن باز رحمه الله بثلاثة مناقب لم تتحقق لغيره في زمانه .
الأولى : جرأته في قول الحق حيث لم تأخذه في الله لومة لائم فكان ينصح الحاكم والمحكوم ، وكان لنصحه وإرشاده وفتاواه الدور الكبير في الحفاظ على دين الأمة ومعتقداتها .
الثانية : جعل الله للشيخ ابن باز القبول لدى الأمة فأحبه الصغير والكبير والقاصي والداني وما ذلك إلا لما تميز به من أخلاق رفيعة وصفات كريمة أسرت قلوب محبيه وأسكتت ألسنة مبغضيه ، وهكذا شأنه العلماء الربانيون والدعاة المخلصون كما قال تعالى : "فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم " .
الثالثة: ومما تميز به الشيخ ابن باز رحمه الله جوده وكرمه فكان من أكرم العلماء وأجود الفقهاء يجود بعلمه وماله وطعامه وشرابه ويتعهد طلاب العلم في مأكلهم وملبسهم وهكذا شأن العلماء الربانيون في كل زمان ومكان.
الشيخ حمد حسن رقيط
مدير إدارة الأوقاف بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف بدولة الإمارات العربية المتحدة