بيان بشأن التفجيرات الإرهابية
2 ربيع الأول 1439 هجري - الإثنين 20 نوفمبر 2017 ميلادي

• مادة منتقاة تجمع المسائل التي تكثر الحاجة إليها في أبواب العقيدة والفقه والمعاملات من فتاوى الشيخ عبدالعزيز ابن باز، جمع وترتيب القسم العلمي بمؤسسة ابن باز الخيرية.

بازية الدهر
6 - قصيدة الشاعر الدكتور / ناصر بن مسفر الزهراني والمسماة : بازية الدهر

يا مرحبا بإمام قدره عال *** وصوته عندنا مستعذب غال
يا مرحبا يا إمام الحق أنفسنا *** قامت تحييك في حب وإجلال
ترقصت كلماتي وانبرى قلمي *** لمنطق صادق كالسيل هطال
ما أعظم الأنس يا أغلى الضيوف فقد *** جدتم علينا وأنتم أهل أفضال
أقبلت إذ أقبل العام الجديد فما *** أحلى وأجمل هذا الفال من فال
من ضيفنا ؟ خير من في الأرض في *** نظري شهادة ما أنا عنها بميال
يا من رأى مثله أو من يضارعه *** فليأت بين الملا يزري بأقوالي
يا رائد العلم في هذا الزمان ويا *** مجدد العصر في علم وأعمال
وحاتم في عطاياه وجودته *** في بحركم لا يساوي عشر مثقال
في الجود مدرسة ، في البذل مملكة *** في العلم نابغة ، أستاذ أجيال
الحق مذهبه ، والنصح يعجبه *** والذكر يطربه يحيى به سال
العلم مؤنسه ، والله يحرسه *** ما كان مجلسه للقيل والقال
بالنص فتواه ، بالرفق ممشاه *** من فيض تقواه مخشوشن الحال
لم ينتقص أحدا ، لم يمتلئ حسدا *** لم يفتتن أبدا بالمنصب العالي
العين دامعة ، والكف ضارعة *** والنفس خاشعة من خشية الوالي
المال ينفقه ، والوعد يصدقه *** والشهد منطقه مستعذب حال
يا درة العصر يا بحر العلوم فما *** رأت لك العين من ند وأمثال
حقا فقد عرف التاريخ كوكبة *** مضيئة من صناديد وأبطال
مثل ابن حنبل أو مثل ابن تيمية *** أو البخاري في إسناده العالي
لكننا يا حبيب القلب نبصرهم *** كأنما مثلوا في شخصك الغالي
يا مشرق الوجه عيني حين تبصركم *** أحب من خير أصناف العطايا لي
وقد ألام على هذا الثناء وقد *** يقول بعض أناس مسرف غال
يا لائمي لا تلمني لم سماحته *** سبا فؤادي استولى على بالي
دعني أتيه على الدنيا برائعة *** بازية الوجه زهرانية الشال
دعني فقد فتنت نفسي بروعته *** وحبه رغم حساد وعذال
باز تصيد قلبي ثم طار به *** إلى سماء الهوى فلترحموا حالي
بئس البيان الذي لم يكتس حللا *** من مدح شيخ عظيم القدر مفضال
لو ناب أمر معاذ الله أو خطر *** أفدي سماحته بالنفس والمال
لو أن لي حيلة أهديته مقلي *** فليس شيء على شيخ الهدى غال
لكن عينيه في الميزان راجحة *** تزري بمليون من أبصار أمثالي
لم تبصر العين لكن الفؤاد يرى *** بنور خالقه من بعد أميال
أنت الكفيف ولكن أبصرت أمم *** بفيض علم نقي منك سلسال
رفعت للعلم أبراجا مشيدة *** تجلو صداه وتحيي رسمه البالي
كم قلعة للهدى والعلم شامخة *** يطل منها سناكم خير إطلال
مرت ثمانون عاما كلها عمل *** ودعوة في شموخ دون إدلال
وأنت لا زلت تمضي دونما ملل *** في همة تبلغ الجوزا وإقبال
يا رائدا في ركاب النور متقدا *** تطيب فيه تراتيلي وأقوالي
سر بارك الله في علم وفي عمل *** والله يرعاك في حل وترحال
قم يا أمام الهدى أحي القلوب بما *** آتاك مولاك من علم وأفضال
قم يا ربيب التقى عطر مسامعنا *** فالكل في قربكم مستأنس سال
قم وازرع الهمة العلياء في أمم *** غاصت بأ قدامها في عمق أوحال
وناد في أمة الإسلام إن لها *** مجدا تليدا مضى في دهرها الخال
كم أنقذت أمما كم حطمت صنما *** وبددت مجد سفاك ودجال
تربعت فوق هام المجد أزمنة *** لأنها صدقت في طاعة الوالي
وسادها كل شهم نابه ورع *** مجاهد صادق بالحق قوال
فباعت المجد والأخلاق وافتتنت *** بالسير في ركب كفار ومختال
تعب من شهوات الذل سادرة *** في نومها وارتمت في حضن قتال
إلا أناسا أنار الله رؤيتهم *** لم يرتضوا السير في أعقاب ضلال
ساروا على الحق ما ذلوا وما وهنوا *** وما استكانوا وما خروا لتمثال
يا أمتي بددي الأوهام وانتفضي *** وحطمي رق آصار وأغلال
يا أمة يعرف التاريخ سطوتها *** وبأسها ما لها لاذت بأذيال
كانت إذا غضبت يوما على أحد *** تزلزل الأرض منها أي زلزال
واليوم يا سائلا عنها فقد منيت *** بوابل من جحيم الذل منهال
تفرق واختلافات ومسغبة *** أما الجهاد فيلقى شر إهمال
يذلها بعد ذاك العز شر ذمة *** في الأرض من نسل أوغاد وأنذال
هذي فلسطين يلقي المسلمون بها *** أذية لم ترد يوما على بال
والعين تبكي على البلقان من جثث *** وهتك عرض ومن تشريد أطفال
تدمى جراحاتنا في كل ناحية *** من الفلبين حتى أرض صومال
وذاك شعب العراق الحر شرذمة *** تذيقه شر نيران وأنكال
والجرح يثعب في كشيمر وا ألمي *** وكم يهان بها من ذات خلخال
وساكن الهند يبكي من تسلطهم *** ومن مكائد غدار ومحتال
وتلك لبنان يغتال الجمال بها *** فلعنة الله كف مغتال
وتلك ألبانيا كم تشتكي ألما *** وروسيا كم بها من شر أهوال
وانظر لبعض ديار المسلمين ترى *** أبناءها بين مقتول وقتال
وبعضها انسلخت من دينها ورمت *** دعاتها في لظى سجن وأغلال
يا أمة عزها الإسلام ليس لها *** فيما عداه سوى بؤس وإذلال
فهل يعود لها عز وأبهة *** وقلبها من هدى معبودها خال؟
من يرتجي عزة في غير طاعته *** كظامىء يرتجي ماء بغربال
والله لو رجعت للحق والتزمت *** بنهجه دون تمييع وإخلال
ويممت وجهها للعلم وانتفعت *** بنوره لاهتدت من بعد إضلال
وشالت المجد في أحلى مناظره *** وأصبحت بعد ذل في الدرى العال
يحميك مولاك يا أرض النبوة من *** ضيم وسوء وإخلال وبلبال
يا من بمنهج مولاها وطاعته *** فازت بأمن وإيمان وأموال
على ثراك النقي الحر كم درجت *** أقدام أعظم أبطال وأشبال
يا قبلة الأرض سيري في الطريق على *** منوالهم خير منهاج ومنوال
وامضي على نهجك الوضاء واعتبري *** بما يحيط بنا من سيئ الحال
يا رب يا سامعا صوتي ومسألتي *** أدعوك يا رب في صدق وإجلال
أدعوك يا مبدع الأفلاك من عدم *** وخالق الناس من طين وصلصال
يا واسع الفضلى يا من لا شريك له *** ويا مقدر أرزاق وآجال
أطل لنا عمر هذا الشيخ إن *** لنا بمثله خير أمجاد وآمال
واحفظه من كل سوء واحمه أبدا *** من أي ضيم وأسقام وأنكال
وزده علما ونورا واحم طلعته *** يوم القيامة من حر وأهوال
يا رب واجعل جنان الخلد منزله *** مع نبي الهدى والصحب والآل