وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، بعده:

هذا الرضاع لا يترتب عليه تحريم ولا شيء من أحكام الرضاع، بل هو عبث لا ينبغي فعله، وإنما الرضاعة الشرعية التي يحصل بها التحريم وترتّبت عليها أحكام الرضاع، هي الرضاعة التي تحصل من الطفل حال كونه في الحولين، قبل أن يفطم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((لا رضاع إلا في الحولين)). وفق الله الجميع. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مفتي عام المملكة


[1]