أنصح إخواني في الإجازة أن يستغلوها في كل ما يرضي الله : في حفظ القرآن الكريم والإكثار من تلاوته ، وفي عمارة المكتبات للمطالعة والاستفادة بحضور المحاضرات العلمية والندوات المفيدة ، وفي التعاون على البر والتقوى ، والتواصي بالحق ، والصبر عليه ، وفي النصائح إلى غير هذا من وجوه الخير كالتزاور في الله فيما بينهم في أنحاء هذه البلاد ، لأنها فرصة ينبغي أن تستغل في الخير .

ومن أحسن ما تستغل فيه العناية بالقرآن الكريم حفظا وتلاوة وتدبرا. والعناية بالكتب النافعة ومطالعتها ، وحفظ الكتب المهمة والمقررات المفيدة ككتاب التوحيد ، وبلوغ المرام ، وعمدة الحديث ، والعقيدة الواسطية ، والأربعين النووية وتتمتها لابن رجب ، وبذلك صارت خمسين حديثا من جوامع الكلم ، وهذه الخمسون ينبغي أن تحفظ مع مراجعة شرحها للحافظ ابن رجب رحمه الله ، ومما يحسن الاهتمام به في الإجازة زيارة العلماء وسؤالهم عما أشكل على الطالب في وجوه العلم ، ونسأل الله للجميع التوفيق والهداية وصلاح النية والعمل ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .