ترشدهم بالآيات والأحاديث إن كنت تحفظها بأسلوب حسن مو بالشدة والعنف لا، بالكلام الطيب والأسلوب الحسن، يا عبد الله يا فلان يا أبا فلان، هذا لا يجوز، الواجب عليك كذا، قال الله كذا، قال الرسول كذا حسب المعصية، إذا كان يتأخر عن الصلاة توصيه بالمحافظة تذكر له الآيات والأحاديث، إن كان يعق والديه تحذره من عقوق الوالدين، وأن ذلك من أسباب الكبائر، كذلك إذا كان يتعاطى الزنا، أو شرب المسكر تحذره، وإذا كان كلامك لا يؤثر عليه، فاستعن بالله ثم ببعض إخوانك الطيبين ــ أنت وأخوك الآخر أو عمك أو خالك أو بعض الجيران الطيبين حتى تنصحوه لعله يستجيب من الجميع لعله يقبل الحق. سماحة الشيخ في ختام هذا اللقاء أتوجه لكم بالشكر الجزيل...