الواجب عليك الحذر من الوساوس، واللجوء إلى الله في طلب العافية من ذلك، تسأل ربك أن الله يعافيك من هذا؛ لأن هذه الوسوسة من الشيطان، فالواجب أن تسأل ربك أن يعيذك من مكائده، ووساوسه، ــ قال الصحابي وهو عثمان بن أبي العاص، ففعلت ذلك فشفاني الله من ذلك، فالمقصود أنك تتعوذ من الشيطان حتى ولو في الصلاة، إذا كثرت عليك الوسوسة تتفل عن يسارك ثلاث مرات، تقول: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، ويزول عن ذلك إن شاء الله، مع الحرص على إحضار قلبك بين يدي الله، وأنك بين يدي الله جل وعلا، وهو سبحانه الرقيب عليك فاحذر الوساوس وهكذا ــ.