إذا كان قليلاً يعفى عنه، وإن كثير فالأحوط الإعادة، وأما إن كان قليل يعفى عنه والحمد لله، وفي نقض الوضوء بالرعاف الكثير خلاف بين العلماء فإذا كثر الدم فالأحوط أن تعيد الوضوء، إذا وقف الدم، وأما إن كان قليل تمسحه ويعفى عنه.