كله طيب، إذا نويت عن رفع الحدث، أو نويت للوضوء الشرعي كفى والحمد لله.