لا يشرع لك ذلك في دورة المياه, ولكن في قلبك لا بأس من دون تلفظ يذكر الإنسان في قلبه يستحضر هذا الذكر العظيم فلا بأس وإن كان على حاجته يستذكر حاجات دينية معاني القرآن معاني الأحاديث لا حرج إنما المكروه التلفظ. جزاكم الله خيراً