ما دام اسمه باقيا فلا بأس، ما دام اسمه باقي فله أن ينتفع به، أن ينتفع بالماء.