ورد أدعية كثيرة من أجمعها سؤال الله الجنة والتعوذ بالله من النار ، هذا من أجمع الدعاء. ولما قال رجل يا رسول الله إني لا أحسن دندنتك ولا دندنة معاذ – يعني دعاء كما الكثير - ، ولكني أسأل الله الجنة وأعوذ به من النار قال له الرسول: (حولها ندندن). فهذا من أجمع الدعاء. وهكذا : اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني. هذا من أجمع الدعاء. و: (اللهم أعني على ذكرك وشكرك ، وحسن عبادتك) من أجمع الدعاء. كل هذا مما أرشد إليه النبي - عليه الصلاة والسلام