الأمر واسع في ذلك والحمد لله، الأمر واسع في هذا إذا كررت بعض السور ولاسيما : قل هو الله أحد فإن لها فضلاً عظيماً ، تعدل ثلث القرآن ، وهكذا غيرها إذا كررتيها فلا حرج إن شاء الله.