الأذان الإقامة للرجال، أما المرأة فإنها تصلي بدون أذان ولا إقامة، وإن صلت مع الناس فلا بأس، إذا خرجت متحجبة متسترة وصلت مع الناس لا بأس، لكن بيتها خيرٌ لها وأفضل، ولا يشرع لها لا أذان ولا إقامة.