إذا كانت الجهة المسئولة التي أنت ترجع إليها ترضى بهذا، فلا مانع من ذلك؛ وكان ولدك يصلح لذلك، عدلاً يقيم الأذان، فإذا كان ولدك يقيم الأذان، ويصلح لهذا الأمر، والجهات المسئولة التي وظفتك ترضى بذلك، فلا بأس. جزاكم الله خيرا