المسابقة في القرآن فيها خير عظيم، فإذا أعطوا مساعدة في حفظ ما تيسر من القرآن أو في استنباط الأحكام وأخذ الفوائد فهذا من باب الأجرة من باب التشجيع وهذا لا بأس به، بل هو من باب الجعالة لا حرج في ذلك.