لا مانع من إشراكها في مشروع واحد، وأنت معهم أيضاً، أنت أيها المتصدق معهم، تجعل نفسك معهم، أو من شئت من أقاربك الحمد لله الأمر واسع، فضل الله واسع فلا مانع من أن يكون المشروع لأبيك، أو أمك، أو لهما جميعاً، أو لك معهما أيضاً كله طيب. جزاكم الله خيراً