الرحم كل القرابات رحم لكن أقربهم في الأصول والفروع الآباء, والأمهات, والأجداد والجدات, والأولاد وأولاهم هؤلاء أقارب الرحم، ثم الأخوة، ثم بنوهم أولاد الأخوة، ثم الأعمام, وأولادهم, الأقرب فالأقرب، ولهذا لما سئل الرسول- صلى الله عليه وسلم- (قيل يا رسول: من أبر؟، قال: (أمك)، قال: ثم من؟ قال: (أمك)، قال ثم من؟ قال: (أمك)، قال: ثم من ؟ قال: (أباك ثم الأقرب فالأقرب)، فالصلة تكون الأقرب فالأقرب بالمال وبالكلام الطيب, وبالزيارة, والأسلوب وبالسؤال عن حاله كل هذا نوع من الصلة والحمد لله.