لا حرج في ذلك في حق الصائم، كونه يدهن لا حرج عليه لا في جسمه كله، أو في بعضه الأمر واسع والحمد لله.