لا حرج في ذلك تغطيه بقطعة من الإحرام أما أن يلف عليه شيء خاص لا، لكن إذا جعل طرف الإحرام على يده لا حرج والحمد لله والأمر سهل, ولو رأى الناس الكسر فالحمد لله على كل حال، يدعون له، المقصود أنه لا بأس أن يضع طرف الإحرام على محل الكسر.