لا يؤثر هذا، لأن خروج الدم من المحرم لا يؤثر، حتى لو احتجم لا يضره؛ لأن النبي - صلى الله عليه وسلم- احتجم وهو محرم عليه الصلاة والسلام، فظهور خروج بعض الدم من جلد المرأة أو الرجل المحرم لا حرج، ولا يضر إحرامه.