لا حرج في ذلك، سواء أحرمت في ملابس أهديت إليها، أو ملابسها، ما دامت ملابس مباحة الحمد لله.