هذا يرجع إلى المحكمة وفي المحكمة الكفاية إن شاء الله.