هذا إلى المحكمة راجعوا المحكمة وفيما ترى المحكمة الكفاية -إن شاء الله-.