قد أجاب عن هذا السؤال الرسول -عليه الصلاة والسلام-، فإنه سئل قال له رجل: (يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال: (أمك)، قال: ثم من؟ قال: (أمك)، قال: ثم من؟ قال: (أمك) قال ثم من؟ قال: (أبوك)، في الرابعة، فالحق الأم، ثم الأب، ثم الأقرب، فالأقرب، وفي اللفظ الآخر عنه -صلى الله عليه وسلم- أنه قال لما قال له: ( من أبـر يا رسول الله؟ قال: (أمك)، قال ثم من؟ قال: (أمك)، قال ثم من؟ قال: (أمك)، قال ثم من؟ قال: (أباك، ثم الأقرب، فالأقرب)، فالأحق بهذا أمك أولاً ثم أبوك ثم أولاد ثم أخوتك ثم أولاد أخوتك ثم أعمامك وأخوالك ثم أولاد أعمامك وأولاد أخوالك هكذا الأقرب فالأقرب، بالمال والإحسان والكلام الطيب والزيارة وغيرها هذا من وجوه الإحسان.