ليس هذا بواجب وإنما هو عرف عادة ولأم الزوج خالة أو عمة هذه عادة ولأهل الزوج عم وخال عادة، ليس بلازم، فإذا خاطبتها بأم فلان وخاطبه إنسان أب الزوج وأب الزوجة بأبي فلان أو فلان لا بأس لا حرج في ذلك وإذا خاطبتها بالمعروف بيا عمة ويا خالة فحسن إن شاء الله ومن باب اعتياد الشيء المعروف ومن باب مراعاة الخواطر وعدم وجود شيء في النفوس وهكذا النساء ــ يا عم ويا خال من باب التلطف من باب درء المفاسد فلا بأس وإلا فلا حرج لأنها هذه أعراف ليست بلازمة وإذا قال الرجل لأبي زوجته يا أبا فلان أو قال لأم زوجته يا أم فلان ولم يقل يا خاله وهكذا الزوجة كله لا بأس.

سماحة الشيخ في ختام هذا اللقاء أتوجه لكم بالشكر الجزيل بعد شكر الله سبحانه وتعالى...