سب البهائم لا يجوز، وهكذا سب الجمادات؛ النبي - صلى الله عليه وسلم- يقول : (إن اللعانين لا يكونون شهداء ولا شفعاء يوم القيامة). وفي الحديث يقول - صلى الله عليه وسلم-: (ليس المسلم بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء). وثبت عنه - صلى الله عليه وسلم- أنه سمع امرأة تسب ناقة ، تلعنها ، فأمر أن يلقى ما عليها وقال : (لا تصحبنا ناقة ملعونة). فالواجب على المسلم أن يحفظ لسانه عن السب للبهائم أو لأولاده أو لغيرهم.

أما سب الكفار على العموم أو الظالمين أو الفساق فلا حرج ، إذا قال: لعن الله الظالمين، لعن الله الكافرين، لعن الفاسقين، لعن الله السارق، لعن الله شارب الخمر ، عموماً فلا حرج في ذلك.