لا بأس يكتفى بهذه الكتابة إذا كانت من بلاد أهل الكتاب، من بلاد النصارى يكتفى بهذا الأصل حل أطعمتهم لنا وإن لم يكتب عليها شيء، وإن كتب عليها كان من باب أولى، إلا إذا علم أن هذا كذب وأن هذا الشيء فيه خنـزير، أو فيه شيء من النجاسات الأخرى تكون الكتابة لا قيمة لها، إذا علم بالبينة من الثقات أن هذا كذب، أما إذا لم يعلم شيء، فالأصل الإباحة والسلامة