بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد.. فهذه المرأة إذا كان الواقع كما ذكره السائل تعتبر ناشزاً، وليس لها نفقة، لكونها إنما سافرت عن غير رضاك، وعن غير اختيارك، بل بأسباب إلحاحها، وإيذائها لك كما ذكرت في السؤال، وليس لها نفقة، بعض أهل العلم يرى أن لها نفقة من جهة الحمل؛ لكن الصواب ما دامت بهذه الحال، فلا نفقة لها أيضاً، حتى ولو كانت حاملاً. جزاكم الله خيراً