المشروع عند مرور اسم النبي -صلى الله عليه وسلم- أن يصلى عليه للحديث الصحيح: رغم أنف امرئ ذُكرتَ عنده فلم يصلي عليك - يقوله جبرائيل - قل آمين، فقلت: آمين)فالمقصود أن السنة لمن سمع ذكر النبي - صلى الله عليه وسلم - باسمه أو بصفته أن يصلي عليه، عليه الصلاة والسلام، قال: قال رسول الله، تقول - صلى الله عليه وسلم -، سمعت النبي يقول، تقول - صلى الله عليه وسلم -، قال محمد، تقول - صلى الله عليه وسلم -، فإذا سمعت ذكره باسمه أو صفته فالسنة أن تصلي عليه، عليه الصلاة والسلام.