لا أعلم له أصلاً هذا الأثر، والكوثر نهرٌ في الجنة كما قاله النبي - صلى الله عليه وسلم -: (إنا أعطيناك الكوثر)، لكن هذا الأثر الذي فيه يضع أصبعيه على أذنيه حتى يسمع خريره، هذا لا أصل له، لا أعلم له أصلاً.