أذكار المساء يستحب أداؤها بعد العصر أو بعد المغرب، الأمر واسع، من حين تزول الشمس دخل وقت أذكار المساء العشي، العشي بعد الزوال كله عشي، وإذا أتى بالأذكار في العصر أو في المغرب أو بعد العشاء كله طيب، والحمد لله، وإذا تيسر في العصر فهو أحسن.