اختلف العلماء فيها، منهم من أجازها لأنها ممتهنة بمثابة الصورة التي في البساط والوسادة، قالوا: إن اللعبة هذه تكون ممتهنة يلعب بها الأطفال، وقال آخرون من أهل العلم: إنها تحرم لأنها صورة، فتعمها الأحاديث وليست من جنس البساط ونحوه.