تركها أحوط من باب الاحتياط، من باب قوله -صلى الله عليه وسلم-: دع ما يريبك إلى ما لا يريبك، لأنها تشبه الحلي، لبس الساعة في اليد وهي في الإحداد تشبه الحلي فالأحوط لها تركها؛ لأنها تشبه .......، وأشباه ما يلبس في اليد من أسورة وغيرها.