نصيبهم الذي لهم من الخير يريدونه في الدنيا, هذا وينتقد عليهم ذلك، المقصود أن-قوله-: وَقَالُوا رَبَّنَا عَجِّلْ لَنَا قِطَّنَا قَبْلَ يَوْمِ الْحِسَابِ (صّ:16), يعني نصيبنا وجزاءنا في الدنيا ، عجله في الدنيا, نصيبهم وجزاؤهم من خير وشر.