الله أعلم، قال بعض أهل العلم: إنه شخص يقال له آصف بن سليمان، وأن عنده معلومات، ولكن ليس هناك دليل يوضح من هو المراد، فالله أعلم بذلك.