بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعـد: فقد ثبت في الأحاديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- دالة على أن الميت يمتحن في قبره، فيسأل عن ربه وعن دينه وعن نبيه فإن نجح وأجاب جواباً صحيحاً فتح له باب إلى الجنة يأتيه من نعيمها وريحها وطيبها، وصار قبره عليه روضة من رياض الجنة، ويستمر هذا النعيم إلى أن يبعث يوم القيامة، ومن قبره إلى الجنة. أما إذا لم ينجح في الاختبار كالذي يقول: هاه هاه لا أدري سمعت الناس يقولون شيئا فقلته، هذا يعذب في قبره والعياذ بالله، ثم بعد ذلك تحت مشيئة الله إن كان من أهل المعاصي فهو تحت مشيئة الله، وإن كان من أهل الكفر بالله نقل إلى النار، نسأل الله العافية، وإن كان من أهل المعاصي فهو تحت المشيئة كما قال الله -تعالى-: إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء[النساء: 48].