حديث فاطمة هذا عند جمع من أهل العلم غير صحيح، ......... الأحاديث الصحيحة، وقال بعضهم: إنه منسوخ، كان في أول الأمر لم يبح الذهب ثم أبيح. والصواب أنه منسوخ ولا عمل عليه؛ لقوله - صلى الله عليه وسلم -: (أحل الذهب والحرير لإناث أمتي وحرم على ذكورهم). ولأحاديث صحيحة كثيرة فيها بيان حل الذهب، لإناث الأمة، فهذا الحديث، حديث فاطمة بعض أهل العلم يراه منسوخا، وبعضهم يقول: أنه غير صحيح، وأنه شاذ مخالف للأحاديث الصحيحة، وقد أجمع أهل العلم على حل الذهب والحرير لإناث الأمة، حكى ذلك غير واحد من أهل العلم ، إجماع أهل السنة على حل الذهب والحرير لإناث الأمة ، وتحريمه على الذكور.