إن أعطيتها الأجرة ولم تخاصمها فهو خير لك وأحسن، إن أعطيتها الأجرة ولم تخاصمها فهو خير لك، وإلا فالمحكمة فيها الكفاية إذا ألزمت عليك أن تلتزم بحكم الشرع.