هذه خصومة بينك وبينها راجع المحكمة والمحكمة فيها الكفاية والحمد لله.