مذهب أهل السنة والجماعة الإيمان بعلو الله, وأنه- سبحانه- فوق العرش فوق جميع الخلق، كما قال- جل وعلا-: فَالْحُكْمُ لِلَّهِ الْعَلِيِّ الْكَبِيرِ(غافر: من الآية12)، وقال -جل وعلا-: وَلا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (البقرة:255) ، وقال-سبحانه-: إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ(لأعراف: من الآية54)، وقال-سبحانه-: الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى (طـه:5) ، وقال-جل وعلا-: إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ(فاطر: من الآية10)، والآيات في هذا المعنى كثيرة، أهل السنة والجماعة يؤمنون إيماناً قطعياً بأن- سبحانه- في العلو فوق العرش فوق جميع الخلق، ليس بينهم خلاف في هذا والحمد لله.