الليل من غروب الشمس إلى طلوع الفجر، هذا الليل من غروب الشمس إلى طلوع الفجر الصادق، وأفضل الأوقات هي الثلث الأخير، لقول النبي- صلى الله عليه وسلم-: (ينـزل ربنا إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر، فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له، حتى ينفرج الفجر)، هذا الوقت هو الوقت العظيم وقت التـنـزل الإلهي، وقت دعوة الرب للعباد أن يسألوه وأن يضرعوا إليه-جل وعلا-فهذا هو أفضل الوقت وبعده جوف الليل.