نعم، يستحق الهجر، ما دام نصحته ويأبى ويتكبر يستحق الهجر، مثل ما هجر النبي - صلى الله عليه وسلم- كعب بن مالك وصاحبيه خمسين ليلة، لكن إن تيسر النصح وأنه ينفع النصح لا بأس، وإذا يأست منه ما نفع فيه النصح فيستحق الهجر، نسأل الله العافية.