لا بأس أن يساعدها بشيء من دمه، إذا احتاجت الزوجة إلى شيء من دمه فلا بأس، لأن هذه الأشياء لا دخل لها في التحريم، إنما هذا خاص بالرضاعة، أما مسألة المساعدة بشيء من الدم فلا حرج في ذلك عند الضرورة.