ليس لها حد، ما لها حد في هذا، ولكن ليس له أن يخلو بها ولا أن تركب معه أو يسافر بها؛ بل يجب أن يكون كل واحد بعيد عن الآخر حتى لا تقع الفتنة، إنما كلام من طريق الهاتف، أو زيارة من طريق الأهل يزورهم يتصل بها، ويتخبر أخبارها فلا حرج.