لا أذكر حاله الآن، لا أذكر حال سنده.