عليه أن يبين الحقيقة، يبين هذا وهذا ويشرح لصاحب الحاجة أن ــ عبوة كبيرة سعرها كذا، وعبوة صغيرة سعرها كذا ويبين فوائد هذه وفوائد هذه ويتقي الله في ذلك ولا حرج عليه، وأما أن يخص الكبيرة هذا يضر الناس ولكن يبين هذا وهذا، لأن بعض الناس دخله ضعيف يحتاج إلى العبوات الصغيرة، مادامت تكفي، فالحاصل أن يبين هذا وهذا، ويشرح لصاحب الحاجة هذا وهذا، وأن هذا سعره كذا، وهذا سعره كذا، وهذا فائدته كذا، وهذا فائدته كذا، ويصدق في ذلك ويتقي الله في ذلك، ثم صاحب الحاجة يشتري ما شاء.