العمرة ليس لها طواف وداع، وليس عليه شيء، إن طاف الوداع فهو أفضل وإلا ليس هناك شيء واجب، هذا هو الصحيح وهو الذي عليه جمهور أهل العلم، أن العمرة ليس لها وداع، وإنما الوداع الواجب للحج خاصة، فليس على أخيك شيء، والحمد لله. بارك الله فيكم