لا أدري، الله أعلم.